تصعيد القتال في تعز يقفل مؤقتا مكتب أوكسفام

الاثنين, يناير 29, 2018
 أعربت منظمة أوكسفام اليوم عن قلقها الشديد إزاء تصعيد القتال في محافظتي تعز وعدن، ودعت إلى وقف فوري لإطلاق النار. وقد أجبر القتال المنظمة على إغلاق مكتبها في تعز مؤقتا

 تصعيد القتال في تعز يقفل مؤقتا مكتب أوكسفام

أعربت منظمة أوكسفام اليوم عن قلقها الشديد إزاء تصعيد القتال في محافظتي تعز وعدن، ودعت إلى وقف فوري لإطلاق النار. وقد أجبر القتال المنظمة على إغلاق مكتبها في تعز مؤقتا. وأفيد بأن الغارات الجوية والقتال البري في تعز بين القوات المؤيدة للحكومة والحوثيين، والاشتباكات بين القوات الموالية للرئيس هادي والقوات الموالية للمجلس "الجنوبي الانتقالي" في عدن، قتلت عدة أشخاص وأجبرت عشرات الأسر على الفرار من ديارهم في الأيام الماضية القليلة.

 

وقال شين ستيفنسون، مدير منظمة أوكسفام في اليمن: "إن القتال يتصاعد بسرعة. ونحن نشعر بقلق خاصة إزاء التقارير التي تشير إلى وقوع إصابات بين المدنيين واستخدام الألغام الأرضية في ظل تجاهل تام لقواعد القانون الإنساني الدولي."مع سقوط قذائف على بعد 500 مترا، لم يكن أمامنا خيار سوى إغلاق مكتبنا مؤقتا في  تعز. ونحن على استعداد لاستئناف عملنا لتوفير المساعدات التي يحتاجها اليمنيون في أقرب وقت ممكن يمكننا ضمان سلامة موظفينا.واضاف "ان الوضع مروع ونطالب جميع الاطراف بحماية المدنيين وتجنيبهم المزيد من الموت والبؤس. هناك حاجة عاجلة لوقف إطلاق النار لحماية الأرواح والسماح بالمساعدة الإنسانية للوصول إلى المحتاجين ".

الرابط الثابت: https://oxf.am/2Fr4j0h