أوكسفام تدين الهجوم الإرهابي في نيوزلندا وترسل رسالة دعم وتضامن

الاثنين, مارس 18, 2019

إذ يجتمع قادة وكالات منظمة أوكسفام من جميع أنحاء العالم في كينيا هذا الأسبوع نرسل رسالة دعم وتضامن مع شعب نيوزيلندا في خضمّ استجابته لجريمة التطرّف المروّعة ضد المجتمع النيوزيلندي المسلم، الذي قضى خمسون شخصاً منه نحبهم في كرايستشيرش يوم الجمعة 15 مارس 2019 برصاص رجل إرهابيّ ينادي بفوقيّة العرق الأبيض. لقد كانت هذه الجريمة عملاً إرهابياً فظيعاً في نيوزيلندا. وتدين أوكسفام بشدة كراهية الإسلام وجميع أعمال التطرّف.

نعبّر عن وقوفنا مع العديد من الأسر المسلمة في نيوزيلندا في حدادها على فقدان أحبائها ومع معتنقي الإسلام – ومعتنقي سائر الأديان – في جميع أنحاء العالم الذين تعرّضوا للصدمة من جرّاء هذا القتل الجماعي الجنوني. وإلى الأغلبيّة الساحقة من النيوزيلنديين الذين يرفضون الاستسلام لمحاولات المتطرفين لإرهابنا وتفريقنا نقول: نقف إلى جانبكم في تعاطفكم والتزامكم ببناء أمّة متنوّعة، ينعم الجميع في ظلّها بالتقدير والاحترام على قدم المساواة وترفض جميع أشكال الكراهية رفضاً قاطعاً.

تصمّم منظمة أوكسفام على محاربة جميع أشكال التمييز وعلى تعميق عملنا مع المجتمعات المحليّة والأفراد في جميع أنحاء العالم رفضاً لروايات الكراهية واللوم والعنف التي ترتكب بما في ذلك من قبل موجة جديدة من القادة المتطرّفين قوميّاً ومن قبل بعض وسائل الإعلام المؤثرة وتدعو بدلاً من ذلك إلى خطاب المحبّة والإدماج والعدالة.

رايتشيل لو ميسورييه، المديرة التنفيذية لمنظمة أوكسفام في نيوزيلندا، بالنيابة عن المجلس التنفيذي لمنظمة أوكسفام

الرابط الثابت: https://oxf.am/2TN14fx