مئات الآلاف من الروهينغا دون مأوى أو مياه نظيفة  في مخيمات غمرتها الأمطار

الخميس, سبتمبر 28, 2017
مئات الآلاف من الروهينغا دون مأوى أو مياه نظيفة في مخيمات غمرتها الأمطار

حذرت أوكسفام اليوم بأن أكثر من 70 بالمائة مما يقرب من 480 الف لاجئ من الروهينغا الذين فروا إلى بنجلادش ليس لديهم  مأوى ملائم ونصفهم لا يوجد لديهم مياه صالحة. تركت الأمطار الغزيرة والفيضانات التي غمرت المخيمات الناس في مصاعب شديدة، كما أبطأت عمليات بناء ملاجىء الطوارئ وخزانات المياه وتوصيل المساعدات الإنسانية. 

قال باولو لوبرانو، منسق الشؤون الإنسانية بمنظمة أوكسفام في بنغلاديش ، "إنه لأمر فظيع حقا أن نري حجم الإحتياج هنا بين الناس، فهم يعيشون في خيام تحت الأمطار الغزيرة، وعشرات الآلاف منهم ليس لديهم طعام او مياه نظيفة. القليل فقط يحظى بعض الأغطية البلاستيكية للإحتماء تحتها، ولكن في غالب الوقت تتجمع الأسر سوياً لتحتمي من المطر تحت عباءات. هؤلاء الناس بحاجة ماسة الى المساعدة". 

وأضاف لوبرانو أن المياه قد غمرت معظم المخيمات بما في ذلك مخيمات كاتوبالونج وبالوكالي حيث تعمل أوكسفام. ويعد هذا فتاكا بالنسبة للأشخاص الذين أجبروا على الفرار، فقد عبروا نهر سيلي جارف فقط ليواجهوا إنعدام الأمن والأمطار الغزيرة. 

"إن النساء والأطفال عرضة بشكل خاص لهذه المخاطر، فهم ينامون تحت السماء دون أي غطاء وعلى جوانب الطرق وبمناطق الغابات المفتوحة دون أي حماية." 

وقد غادرت مستودع أوكسفام يوم الجمعة شحنة تحمل 15 طنا من المساعدات الإنسانية، تشمل مضخات للمياه ومواد لازمة لبناء مراحيض الطوارئ وخزانات المياه. ومن المقرر وصول طائرتين إضافتين للإغاثة الإنسانية بمزيد من الإمدادات لاحقا. 

منذ 25 أغسطس، عبر ما يقرب من 480 الف شخص من الروهينغا الحدود الى مناطق جنوب شرق بنجلاديش مما خلف أزمة إنسانية واسعة النطاق. وتشير التقديرات أن من بين هؤلاء اكثر من 340 الف ليس لديهم مأوى ملائم و حوالي 240 الف ليس لديهم مياه نظيفة. وقد أمدت عمليات أوكسفام الإغاثية الي ما يقرب من مائة الف شخص بالمياه النظيفة والمراحيض ومضخات المياة والحصص الغذائية. وتخطط أوكسفام لمساعدة أكثر من مائتي الف شخص خلال المرحلة الأولي للإستجابة للطوارئ.

كما تقوم أوكسفام بدعم الحكومة والشركاء في الإستجابة الإنسانية للتأكد من مطابقة المخيمات الجديدة لمعايير المعاملة الإنسانية اللازمة.  ومن ناحية أخرى، فإن منظمة أوكسفام تشعر بالقلق إزاء إساءة معاملة وإستغلال الفتيات والسيدات الناتجة عن الأوضاع المضطربة والفوضى. فلقد تعرضت صحة ونظافة وخصوصية النساء والفتيات والأمهات المرضعات الى الخطر. هذا ويجب أخذ التدابير اللازمة لمنع أي شكل من أشكال العنف الجنسي.  

للتبرع او المساعدات زيارة هذا الرابط

معلومات الإتصال: 

نسرين علي، المستشار الإعلامي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا | المكتب الإقليمي  - عمان ، الأردن 

منظمة أوكسفام الدولية 

Nesrine.aly@oxfam.org 00962798101179

0096269566633 

الرابط الثابت: https://oxf.am/2yIzUIo