سلطانة في البحث عن ملاذ آمن لها ولأطفالها الخمس

سلطانة

اضطرت سلطانة، وهي أم لخمسة أطفال، أن تبيع خاتم زفافها لتدفع تكلفة فرارها وعائلتها من نيران الحرب في سوريا والوصول إلى ملاذ آمن في لبنان. بعد تركها تدمر في عام ٢٠١٥، استقرت الأسرة في سهل البقاع في لبنان٬ وتعيش في خيمة في تجمّع عشوائي يضم تسع وعشرين عائلة.

لا يملك زوج سلطانة، والذي يعاني من مرض القلب، إقامة سارية المفعول٬ الأمر الذي يقيد حركته ويهدد قدرته على الحصول على الرعاية الصحية اللازمة. تقول سلطانة: "أخشى أن يلقى القبض على زوجي في أحد الأيام وهو يحاول الوصول إلى المستشفى. بالفعل نحن تمكنا من الفرار من الحرب، الا أن زوجي قد يقضي هنا في لبنان ".

يتوجب على اللاجئين من سوريا في الكثيرمن المناطق اللبنانية طلب إذن تجول من البلدية المعنية للخروج في حالة طارئة ليلا، إذ يفرض عليهم حظر تجول بعد ساعة معيّنة. كذلك الأمر، ترتفع كلفة المواصلات ليلا في المناطق الريفية لتصل إلى ما يقارب الـ60$.
 

الرابط الثابت: https://oxf.am/2gunlby