تقدّمنا في خطّة العمل ذات النقاط العشر - آب/أغسطس 2019

الخميس, أغسطس 22, 2019

أودّ أن أشارككم اليوم تقريرنا الخامس إدراج رابط عن مدى التقدّم الذي أحرزناه في خطّة العمل ذات النقاط العشر استجابة لفضيحة إساءة السلوك الجنسي بهايتي؛ وهذه هي المرّة الأولى التي أقوم فيها بذلك بصفتي المديرة المساعدة الجديدة للحماية من التحرّش الجنسي لدى منظمة أوكسفام الدوليّة.

 

على مدى 18 شهرًا الماضية، ومنذ أن أطلقت منظمة أوكسفام خطّة العمل ذات النقاط العشر إدراج رابط حققنا تقدّمًا جيّدًا في وضع آليات الحماية من التحرّش الجنسي حيّز التنفيذ من أجل الاستمرار في جعل منظمتنا أكثر أمانًا وتمكينًا لجميع الموظفين وأصحاب المصلحة.

 

وتشمل بعض الأمور الرئيسة التي حققناها تجريب طرق جديدة لتشجيع الشهود الناجين من الاعتداء على الإدلاء بشهاداتهم بكل ثقة وأمان، بما في ذلك عبر الهواتف المحمولة والألواح الذكية؛ كما أنّ لدينا الآن شبكة عالميّة للحماية من التحرّش الجنسي تعتمد سياسات موحّدة للإبلاغ عن الحالات.

 

كما اعتمدنا عدّة سياسات للحماية من الاستغلال والاعتداء الجنسيين وحماية الأطفال من التحرّش الجنسي والتوظيف الآمن وإدارة الأداء، ونحن نضع اللمسات الأخيرة على سياستين مشتركتين أخريين لدعم الناجين وإدارة القضايا. علاوة على ذلك، يُعاد حاليًا تقييم جميع البرامج الإنسانية لمنظمة أوكسفام بشكل متناسق لتحديد وتخفيف مجالات الخطر التي تتعلق تحديدًا بالعنف القائم على النوع الاجتماعي.

 

بالإضافة إلى ذلك، تتشارك منظمة أوكسفام مع وكالات أخرى أداة تواصلها "ساني تويكس" التي سوف تساعد العاملين في المجال الإنساني على تعزيز سلامة النساء والفتيات من خلال بناء مراحيض أكثر أمانًا - صمّمها خبراء منظمة أوكسفام بالشراكة مع نساء محليّات. كما مضينا قدمًا بإدراج عمليّة التزامنا بخطة عملنا ذات النقاط العشر في خطة عمل تستند إلى نتائج وتوصيات تقريري اللجنة المستقلة ولجنة الأعمال الخيرية بالمملكة المتحدة.

 

أتفهم تمامًا أن رحلتنا كانت رحلة صعبة جدًا بالنسبة إلى الجميع - على مدى 18 شهرًا الماضية. ولكن يجب أن نضع في اعتبارنا أن أوكسفام هي منظمة عظيمة ومُلهِمة في نهجها واتساع نطاق عملها وتعمل مع موظفين ومتطوعين رائعين لجهة التزامهم. وإنني حريصة أشدّ الحرص على التشاور والتخطيط لضمان كون كل ما نطوّره مناسبًا للغرض المنشود وواقعيًا وشاملًا.

 

أودّ أن أشكركم جميعًا على بلوغنا هذا الحدّ بفضل التزامكم ومرونتكم ومساهمتكم. أنا متحمسة جدًا للانضمام إليكم وسوف نواصل تنفيذ خطة عملنا للحماية من التحرّش الجنسي التي من شأنها ضمان عدم التساهل نهائيًا مع جميع أشكال الاستغلال والاعتداء الجنسيين والتي ستساعد في جعل منظمتنا أفضل وأكثر أمنًا للجميع.

 

مع خالص تحيّاتي،

 

فيكتوريا ماكدونو

 

المديرة المساعدة للحماية من التحرّش الجنسي لدى منظمة أوكسفام الدولية

 

الرابط الثابت: https://oxf.am/31W3S9y