رحّبت منظمة أوكسفام بريطانيا بحكم لجنة الأعمال الخيرية بالمملكة المتحدة

الجمعة, يونيو 14, 2019

رحّبت اليوم منظمة أوكسفام بريطانيا بحكم لجنة الأعمال الخيرية بالمملكة المتحدة وتقبلته و ذلك بعد انتهائها من التحقيق في سوء السلوك الجنسي الخطير من قبل بعض موظفي منظمة أوكسفام في هايتي في عام 2011. كانت منظمة أوكسفام بريطانيا قد اعتذرت عن القصور في التحقيق و إدارة القضية في ذلك الوقت، وبصفتي المديرة التنفيذية لمنظمة أوكسفام الدولية، أكرّر اعتذار منظمة أوكسفام بريطانيا وأعيد التأكيد على استنكار منظمتنا لجميع أشكال إساءة السلوك – جنسيًا كان أم غيره – وعدم التسامح نهائيا مع أي سلوك مسيء، فهذا يشكل انتهاكًا لكل ما تمثله منظمة أوكسفام. وأودّ أن أؤكدّ من جديد التزام اتحادنا الجماعي بمواصلة العمل الجادّ لتغيير ثقافة مكان العمل وتحسين أنظمتنا للحماية من الاستغلال والإساءة والتحرش الجنسي. في حين كان تقرير هذه المؤسسة الناظمة للأعمال الخيرية بالمملكة المتحدة يُعنى بالمنظمة المُنتسبة أوكسفام بريطانيا، يبدو جلياً أنه لا يمكننا تحدّي هذه الانتهاكات إلا إذا قمنا بذلك معًا كاتحاد دولي.  

 

في ضوء ذلك، أتطلع إلى التقرير النهائي للجنة المستقلة لمناهضة سوء السلوك الجنسي والمساءلة وتغيير الثقافة الذي سيُنشر غدًا. حيث أسست منظمة أوكسفام اللجنة المستقلة في شباط/فبراير 2018 وأولتها صلاحية كاملة بشكل مستقل وعلني للتحقيق في عمل منظمة أوكسفام ولتسليط الضوء على ما يجب علينا القيام به أكثر. لقد انضم إلى اللجنة قادة بارزون في مجال حقوق الإنسان، بما فيهم وزيرة مرأة سابقة في هايتي وخبيرة عالميّة متخصصة بالعنف الجنسي في أوقات النزاع. كلّ من لجنة الأعمال الخيرية بالمملكة المتحدة واللجنة المستقلة على حد سواء – باختلاف صلاحيتهما – يسهمون في مساعدتنا من خلال مساءلتنا وتقديم المشورة لنا، في سعينا لنصبح منظمة تعمل من أجل أن يشعر كل شخص بالأمان والاحترام والكرامة. إننا في الوقت الذي أحرزنا فيه تقدّمًا كبيرًا العام المنصرم، إلا أننا في خِضمّ رحلة طويلة من التعلم والتحسين، و نعي جيداً أنّ أمامنا الكثير ممّا يجب علينا فعله. وسنواصل الاستماع بكل تواضع ، لكي نفهم و نحقق التغيير.

 

ويني بيانيما 11 حزيران/يونيو 2019

 

 

 

الرابط الثابت: https://oxf.am/2N5cyYW