اليمن

قُتل 335 طفلاً في هجمات مُتفرقة، تتضمن الغارات الجوية والألغام والقصف وذلك ما يعادل ثمانية حافلات مدرسية أُخرى
أوكسفام: إرتفاع كبير لحالات الكوليرا بينما تعاني المنظمات الإنسانية في الوصول للمصابين
من المذهل أنه في غضون 18 شهرًا أضطر عشرات الآلاف من الأشخاص إلى الدخول في وضع كارثي. يعتمد ثلثا سكان اليمن الآن على المساعدات للبقاء على قيد الحياة.
يموت أحد المدنيين كل ثلاث ساعات بسبب القتال في اليمن
أغسطس الأكثر قسوة باليمن ٣٠٠ طفل من بين ما يقرب من الف ضحية
نحنُ، المنظمات الإنسانية (ومنظمات حقوق الإنسان) الموقعة أدناه ، نُدين بشدة الهجمات التي شنت علي سوق السمك وعلى مدخل أكبر مستشفى في اليمن، وهو مستشفى الثورة[1] بالحديدة، في 2 أغسطس / آب ، والذي أدى إلى مقتل أكثر من اربعين مدنياً من بينهم أطفال.
تلقت الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية تحذيرات خلال عطلة نهاية الإسبوع لإجلاء موظفيها من محافظة الحديدة في موعد أقصاه الثلاثاء الموافق 12يونيو/حزيران 2018 ، وذلك قبيل الهجوم على المحافظة، مما يؤكد أسوأ مخاوف مجتمع الإغاثة الإنساني في اليمن. وكان مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث قد أكد...
حذرت منظمة أوكسفام الدولية اليوم بأن تصاعد القتال حول مدينة الحديدة اليمنية يُهدد بقطع الإمدادات الحيوية عن ملايين الأشخاص الذين هم على بعد خطوة واحدة من المجاعة . وقد أجبر القتال بالفعل مئات الأسر على ترك منازلهم .
بيان مشترك ل لمنظمات غير الحكومية الدولية لمؤتمر المانحين رفيع المستوى للأزمة الإنسانية في اليمن
لا تزال اليمن تعاني من الجوع ونقص الوقود بعد شهر من توقف الحصار

الصفحات

اشترك ب RSS - اليمن