لبنان

أوكسفام لبنان

يحتل لبنان المرتبة السادسة في العالم من ناحية اتفاوت في نسب توزع الثروة وفقا  لتقريركريدي سويس عن الثروات العالمية  لعام 2014، حيث يمتلك 0.3٪ من السكان 50٪ من الثروة الإجمالية في البلاد. 

البلاد في أزمة

منذ بدء الأزمة السورية في عام 2011،  عبرت أعداد كبيرة الحدود إلى لبنان هربا من العنف الدائر في سوريا. أدّى ذلك إلى  تضخم عدد السكان  البالغ 4 ملايين نسمة بنسبة 30٪ مع وصول ما يقدر بـ 1.5 مليون لاجئ من سوريا، منهم  1.01 مليون سوري (آذار2017) مسجل لدى المفوصية العليا لشؤون اللاجئين وما يزيد عن 43 ألف من اللاجئين الفلسطينيين. إلى ذلك، هناك في لبنان 400 ألف لاجئ فلسطيني مسجل لدى وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين في الشرق الأدنى  (الاونروا).  يستضيف لبنان أكبر عدد من اللاجئين للفرد الواحد في العالم  بمعدل لاجئ  من بين كل أربعة أشخاص.  

وتستقبل المجتمعات الأكثر فقرا في لبنان أغلبية اللاجئين  إذ يتوزع حوالي 86٪ من اللاجئين السوريين على 242 محلة يعيش اللبنانيون فيها بمعدّل أربعة دولارات في اليوم. تشير التقديرات إلى أن الأزمة الاجتماعية والاقتصادية والديموغرافية والسياسية التي تواجهها البلاد دفعت بما يقارب الـ 170 ألف لبناني إلى ما دون الخط الأدنى للفقر.

لا يوجد في لبنان اطار قانوني محدد يتناول مسألة  اللجوء واللاجئين، كما أنه ليس من الدول الموقعة على اتفاقية اللاجئين لعام 1951 أو بروتوكول عام 1967. نتيجة لذلك، فإن اللاجئين في لبنان لا يستطيعون الوصول إلى آلية قانونية وطنية موحدة للحصول على حماية شاملة للحقوق التي يجب أن يتمتعوا بها بموجب القانون الدولي.

أوكسفام في لبنان

 تعمل أوكسفام في لبنان منذ عام 1993 حيث تقوم بتقديم المساعدات الإنسانية للمتضررين من حالات الطوارئ في البلاد، وذلك بالتعاون مع شركاء محليين، مع الحفاظ في الوقت نفسه على شراكات طويلة الأمد في مجالات التنمية الاقتصادية و الخدمات البلدية ومناصرة حقوق المرأة. كالكثير من المنظمات الإنسانية، ضاعفت أوكسفام عملياتها إستجابة لتدفق اللاجئين إلى  لبنان . تعمل منظمة أوكسفام مع الشركاء المحليين للمساهمة في حماية وتمكين  الفئات (السكان اللبنانيين والفلسطينيين والسوريين بمن فيهم اللاجئين) المهمشة  لتتمكن من الحصول على حقوقها الأساسية والعيش بكرامة في مجتمع أكثر إنصافا.

- تعمل أوكسفام مع شركاء محليين لمعالجة إدارة الموارد  بما في ذلك دعم استجابة السكان لحاجاتهم الأساسية لاسيما أولئك الذين يعيشون في الفقر ، بالإضافة إلى العمل على تعزيز الشفافية و المساءلة والتوزيع العادل للثروة. كما تحرص أوكسفام على تشجيع الشركات الصغيرة الحجم في الأسواق ذات الصلة، وتعمل مع القطاع الخاص لخلق فرص عمل للنساء والشباب.  تهدف أوكسفام إلى تعزيز النهج القائم على الحقوق المواطنة الفاعلة على المستويات المحلية والوطنية.

- توفر أوكسفام المساعدة في مجالي المياه والصرف الصحي لتلبية الاحتياجات العاجلة للاجئين السوريين المقيمين في التجمعات العشوائية في شمال البقاع من خلال تزويدهم بالمياه الصالحة للشرب  ، وتوفير المرافق والخدمات الصحية المناسبة بما في ذلك بناء المراحيض، وتفريغ الجور الصحية إضافة إلى تأمين حاويات النفايات.

- تعمل منظمة أوكسفام للاستجابة للاحتياجات المختلفة في قطاع الحماية من خلال خلق وتعزيز العلاقات بين مقدمي الخدمات والمستفيدين والسلطات المحلية حيثما أمكن ذلك. حيث تتبع المنظمة النهج القائم على تفعيل مشاركة المجتمعات المعنية . يشمل ذلك دعم هذة الأخيرة لتحديد المخاطر التي تواجهها والخطوات التخفيفية الملائمة. كما تزوّد أوكسفام هذه المجتمعات بالمعلومات اللازمة في ما يخص مزودي الخدماتلاسيما الطبية منها. يهدف  هذا النهج إلى تأمين الفرص للنساء لتولي المزيد من الأدوار القيادية والفاعلة في مجتمعاتهن.

- تقوم أوكسفام في لبنان بمناصرة حقوق المرأة وتمكينها من خلال دعم مشاركتها الاقتصادية في سبيل تفعيل مشاركتها في عملية صنع القرار على الصعيدين المحلي والوطني.